لا تبحث !

قياسي

2006

لا تبحث عن شيء هنا !
فلن تجد سوى اللاشيء ..
والفراغ ..
والأرواح المسجونة !
لا تبحث عن رغيف خبز
فكلّ السنابل ( دُمّرت ) !
وكلّ المطاحن ( ماتت ) !

لا تبحث عن حَبّ
أو حُبّ ..
لا تبحث عن قيم الإنسان الأولى ..
فلن تجد سوى الفرار في وجه إنسان !
والقبح في وجه إنسان !


لا تبحث عن صوت حقّ ..
لن تسمع سوى صوت ” الصمت ” !
وشيءٍ من وقع أيام راحلة !

لا تبحث عن صديق ..
لا تبحث عن منزل لقلبك !
فكلّ القلوب أصبحت قبوراً
ارتفعت عن الأرض فحسبتها بطيبتك منزلاً !
أنت يا هذا .. يا ذا القلب الأبيض في الدنيا السوداء !
احتفظ بقلبك في صندوق .. أحكم إغلاقه بشمع الحذر !
ولا تدع أحداً يلمسه !
فقلبك أصبح سلعةً غالية !
وإنّ الجميع لينوون بيعه في المزاد !

لا تبحث عن الحبّ ..
أغلق عينيك
توسّد يديك
وردد :
( اللهمّ تولّني )

لا تبحث عنّي بين الزحام !
لن ترني إلاّ على أحد الأرصفة المقتولة ..
أوزّع الحلوى المرّة للناس .. !
أو أكذب على المارّين بقولي : ” إنّ الحياة جميلة ! ”
أو أقصّ على الحجارة حكايا الأمس الغابرة ..
أو أنقش على الجدران المتهاوية :
” ذكريات … دنيا راحلة ! ”

لا تبحث عن حياة ..
فقدت الناس الحياة ..
فعمّروا الأرض .. مقبرة جماعية !
دُفن بها كلّ ما مات خنقاً !
وكلّ ” جمال ” في هذا الكوكب .. مات خنقاً !
كم كأساً تريد من الموت ؟
الموت هنا يُوزّع بالمجّان !
الموت هنا هواءٌ يتنفّسه النّاس في الصباح !
ليقتلوا به آخرين عند حلول الليل !
لا تبحث عن حياة ..
لن تجد سوى قبور حُفرت بمعاول من ذهب !
لن تجد سوى الخناجر والمشانق وأصوات الاحتضار !
ولن تجد دماء على الأرض !

لا تبحث عن الصدق !
كلّ الكلمات هنا .. كاذبة !
كلّ الوجوه هنا .. أقنعة !
الحقيقة كُوّرت ..
والأصابع التي كانت تشير إلى الحقيقة .. بُترت !
الصدق هنا سكّيناً حادّاً ..
لكنّ الكذب ليس حبلاً قصيراً !

لا تبحث سوى عن نفسك ..
أنت ” أنت ” !
وجهك لم يتغيّر ..
ما زال كما هو .. !
تفقّد قلبك كلّ صباح ..
تأكّد أنّه ما زال أبيضاً .. كما خُلق أوّل مرّة !
تحسس روحك ..
اجمع شتات عواطفك ..
هل ترى البوصلة ؟
تأكّد أنّ كلّ الجهات ستسقطك !
لا تلتفت إلاّ إلى حيث تُوجد أنت !
أنت ” أنت ” !
كما خُلقت بادئاً !
لا تجزع إن نضخ أحدهم الماء العكر بوجهك !
ولكن اسخط إن رميت ” أنت ” بنفسك في البحر!
إن صُدمت بجدار أمام منزلك .. وأمام وجهك .. وأمام عملك .. فلا تحزن !
يكفيك أنّ جسدك ما زال يعشق روحك ..
وأنّك ” أنت ” .. كما خُلقت أوّل مرّة !

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s