شفاكـ الله وأثابني لمرضكـ يا لاب توبي الحبيب !

قياسي

السلام عليكم ورحمة الله

مضى دهرٌ من الوقتِ مذ أصاب القدر جهازي الحبيب في قلبه ، فأدمى الويندوز وأفقدني ملف الـConfig وأول مستندات مشروع تخرجي المرتقب – فأل خيرٍ حقًّا !! – .

هكذا أرى 4 أيَّامٍ مثل دهرٍ أُولد فيه وأموتُ دون أن أمنح الفرصة لأعيش ! .

وعلى الرغم من أنِّي أكره الويندوز

وأخشى كلَّ ما يتعلَّق بلمفات التهيئة ..

وأمقت الـBioss الَّذي فقدتُ كلمة السرّ الخاصة به دون أن أتمكَّن من تجربة أوَّل ( شيء مفيد ) تعلمنيه الجامعة ، الحل السحري لمشاكل الإنس والجان : إعادة تنصيب النظام أو بالعربي الفصيح : الفرمتة !

إلاَّ أنَّ ما حدث قد علَّمني ألاَّ أثق بشيئين : الأجهزة الالكترونيَّة  .. و الذاكرة ! .

لقد وثقتُ بجهازي ، وثقتُ به كثيرًا والله !

وقمتُ بحفظ قطعٍ من مستقبلي عليه دون أن أبالي .. بدءًا بمشروع مادة تقنية الويب ، وانتهاءًا بكلمة السرِّ لآخر المواقع الَّتي قمتُ بالتسجيل فيها !.

وثقتُ بالـExternal HD ، فابتلع بين أسلاكه وأضاع أجزاءًا كبيرة من وقتي وجهدي ونخالة عظامي !! .

وثقتُ بالأجهزة الالكترونية ، فتركتني على حين غفلةٍ وجهلٍ منِّي دون أن تبالي ، هي لا تعترف بالوقتِ ولا بعصارة الدماغ ولا بالجهود المبكية من أجل اكتشاف خطأٍ في سطرٍ برمجيٍ واحد .. هي لا تعترف بالإنسان ولا بعقله ، ولا تعترف بلغات البرمجة ولا بالـBinary no ، هي تعترف فقط بالنبضات الكهربائيَّة الغبيَّة !! .

.

.

وثقتُ بذاكرتي ، ماذا منحتني ذاكرتي أكثر من الغرور والثقة الـ” بكماء ” بنفسي ؟!.

لقد صمتت ذاكرتي عند شاشةٍ سوداء قاتمة ، وأمرٍ سخيفٍ بإدخال كلمة سرٍّ قصيرة لشاشة الـBioss ! .

ما الَّذي سوف تفعله هذه الذاكرة مع كلِّ المعلومات والوجوه والأسماء والسخافة والتعليمات البرمجيَّة والكتب والعبارات والأرقام السريَّة والآراء الفلسفيَّة الَّتي خزنتها طوال تلك السنين ؟! .

إلى أين سوف تأخذها غدرًا حين أحتاج إليها ؟!.

لقد اتَّخذتُ قرارًا بأن أحمل معي مفكِّرةً – كبيرة – لتخزين كلّ ذلك ، بالقلم الرصاص ..

حتَّى وإن اصفرَّت أوراق هذه المفكِّرة يومًا ما ، فهي – على الأقل – لن تحذف ما كُتِب عليها لمجرَّد أن نبضاتٍ كهربائيَّة حقيرة لم توافق مزاجها ، أو لأنَّها هاردسك منزلق السطح يسقط فس لحظة غفلةٍ ويأسٍ من يد صاحبه فيقرر أن يحذف كلَّ ما سيكتبه فيه ، كم أنَّها – وهذا هو الأهم – ليست ذاكرة إنسانٍ تتذكَّر جيِّدًا كلَّ ما يسبب له العذاب والشقاء ، وتنسى .. بين دقيقةٍ وأختها كلمة سرِّ صغيرة لشاشة الـ BiOss !! .

ولا عــــــــــزاء 😦

Advertisements

One response »

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s