أرجوكم .. أوقفوا حملات النصرة !

قياسي

ملاحظة صغيرة : دائمًا ما أكتب متأخرًا .. 🙄

عندما بدأتْ منذ 3 سنوات حملات المقاطعة الإسلاميَّة للمنتجاتِ الدنماركيَّة بسبب الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلَّم بأبي هو وأمِّي ونفسي والنَّاس أجمعين ، كنتُ قد توقَّفتُ عن مقاطعة المنتجاتِ الأمريكيَّة بعد أن استكانت ضمائرنا منذ حرب الخليج الثالثة ، وقتها .. رفضتُ مقاطعة الزبدة والـ “سن توب ” قبل العودة الجادَّة إلى مقاطعة الكولا وفيري منظِّف الصحون الأمريكيّ !! .

كنتُ أشعر بأنَّني سوف أكون كاذبةً جدًا وساذجة ، حين أشتري من الشركات الأمريكيَّة الَّتي تُصرَف جزءٌ من ضرائبها – على الأقل – في حرب العراق ، وأقاطع المنتجات الدنماركيَّة الَّتي نجد لها ألف بديلٍ وبديل ، كما أنَّها لا تشكِّل تلك الأهميَّة في حياتنا لنعتبر أنَّ مقاطعتها إنجازٌ عقائدي في الدفاع عن الرسول صلى الله عليه وسلَّم .. و .. لا نكذب على بعض 🙄 .

زبدة لورباك الَّتي اعتبرنا أنفسنا ” مرابطين ” فقط لأنَّنا توقفنا عن شراءها ، يوجد غيرها الكثير والأفضل أيضًا ، وأنكور الَّذي حرَّمناه على أنفسنا بـ ” ورع وزهد ” ، لا يشتريه أغلب الناس أيضًا بسبب ارتفاع سعره ، وكما قال أ.عبد الله القرني ( لو كان الأرز دنماركيًا لما قاطعنا الدنمارك ) !.

ما ذكَّرني بهذا الموضوع هو استمرار وصول الرسائل الداعيَة للمقاطعة الهولنديَّة بعد فيلم فتنة المسيء للإسلام والمسلمين إلى بريدي الإلكترونيّ حتَّى الآن ، هذه الرسائل تحمل الكثير من الشعارات الحماسيَّة والعاطفيَّة وتضمنَّت صورًا كثيرة لمنتجات هولنديَّة كي نتجنِّب شراءها .

90% من هذه المنتجات لم أسمع عنها من قبل ، لم أرها في أي ” سوبر ماركت ” .. ولا تُشكِّل في حياتي أدنى أهميَّة !

ما أسهل المقاطعة إذاً !.

ما أسهل الشعارات العاطفيَّة .. وما أحلى الأناشيد الدينيَّة المنافحة ، حتَّى لو كان المنشد ” مطربًا ” يراقص النساء في كلِّ فيديو كليب .. ثمَّ يبكي في أنشودة  مدافعًا عن الرسول صلى الله عليه وسلَّم .. فينتحب معه مشائخ الصوفيَّة بخشوع !.

ما أسهل أن أنصر رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم وأدافع عن الإسلام ، أقاطع أشياء لا أشتريها ، ثمَّ كلمةٌ ودمعةٌ ونشيدٌ يرَدُّد بألفاظٍ مثل :  ” وجه خنزير نصراني لعين الجدود .. يا أقبح النفوس الشينة أفعالها ” ، وهيَ لا تؤذي سمع الأعجمي بقدر ما تؤذي سمع العربيّ !.

كلٌّ منَّا يختار الطريق الأقصر لأهدافه ، حتَّى لو كان الهدف نصرة دينه ونبيّه ، وهل أساء لرسول الله أحدٌ مثل ما أسأنا له نحن .. كأمَّةٍ لا تشبه ما صنعه صلى الله عليه وسلَّم ، لا تحترم عقيدتها ولا نبيَّها .. مهزوزين ومهزومين ، هذا العالم الَّذي نستهلك كلَّ ما يُصدِّره لنا ولا نفكِّر حتَّى بتصدير إسلامنا إليه له الحقُّ في أن يجمعنا داخل تابوتٍ واحد لينسف بنا إلى الدركـ الأسفل من الأرض .. وما ضرَّه إن فعل ذلكـ سوى أنَّنا ” ورقة لعب ” بتروليَّة !!.

نحن نحتاج – كي ننصر رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم – إلى شيءٍ أعظم من المقاطعة الزائفة والبهرجة و التصاميم والفلاشات والأناشيد والمجموعات البريديَّة !!.

نحتاج لأن نكون الأمَّة الَّتي سكب رسول الله حياته لتعيش هيَ ، لتتنفَّس كريمة .. نحتاج لأن نوقف إتكاليتنا على العالم حتَّى في صناعة حفائظ أطفالنا ! .

نحن أمَّةٌ لا تستحقُّ الإحترام ، فأرواحنا مستوردة ، ومشاعرنا مستوردة ،  وأفكارنا مستوردة في معلَّباتٍ مضغوطة ، حتَّى خبزنا والله مستورد !.

وعندما يسيء أحدهم لنبيِّنا وديننا ، نضجُّ ونبكي ونلعن شعوب الغرب كأنَّنا لم نكن أوَّل من أساء ، والمضحك المبكي ” المجنِّن ” أن نطلب من الغرب أن يفهم إسلامنا ونحن ما قدَّمناه له ، وأن يحترمنا ونحن ما احترمنا أنفسنا ، لعنة الله على هذا الغرب الَّذي لا يقيم القداسة حتَّى لدينه ، وليباركنا الله نحن المسلمين ، الَّذين نقاطع الدنمارك وهولندا فنزلزلهم ونشلُّ حركة بواخرهم ! .

لستُ ضدَّ المقاطعة ، لكنِّي أكره أن نستمرَّ في الكذب على أنفسنا ، لماذا لم تنتشر بين مجموعاتنا البريديَّة رسائل المقاطعة الأمريكيَّة مثلما انتشرت رسائل المقاطعة الهولنديَّة والدنماركيَّة ؟!.

باختصار / لأنَّ الدنمارك لا تصدِّر البيبسي !.

.

.

نهايةً .. أقول : ربَّما ، تكون أوَّل خطواتنا لاستحقاق كلمة ” أمَّة محمَّد ” ، هيَ أن ننتقل من كوننا ظاهرة ردَّة فعل ، تنتظر أن يسيء إليها أيّ ” جزءٍ ” من شعب لتصبَّ لجام سخطها على ” كلِّه “ ثمَّ تهدئ ثورتها وتعود إلى حياتها المملَّة والطبيعيَّة جدًا ، إلى أمَّةٍ تبتدئ الفعل ، فتستطيع حينها أن تحاسب مخرجًا هولنديًا بالعصا ، لأنَّه استكبر عن الحقِّ الذي قدَّمته له !.

أمَّا رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم فهوَ غنيٌّ عن حملاتنا ونصرتنا ، وأمَّا إسلامنا فقد عاش بأناشيدنا ودونها ، نحن من نحتاج إلى العودة إليههما وصناعة أنفسنا بما خطَّ عمره صلَّى الله عليه وسلَّم في سبيل أن يصل إلينا .

.

.

اقرأ أيضًا : أبقارنا .. أولى ! .. 🙂

Advertisements

9 responses »

  1. في نظري أن المقاطعة وإن كانت فردية تُشّكل نسبة لا بأس بها من المسلمين ، فلا زلت أعرف من يقاطع المنتجات الأمريكية والدنمركية ..
    ولا زال مستمر رغم تخاذل الكثير من المندفعين في بادئ الأمر ..

    ومع ذلكـ نجد التأثير ولو بنسبة قليلة على الاقتصاد الدنمركي والخسائر المادية ..

    المقاطعة المعمول بها حالياً هي مقاطعة مادية ، وهذا له إيجابيته ..

    لكن في نظري أن المقاطعة الحقيقية هي المقاطعة المعنوية والمادية ، بتطبيق أوامر الله ونواهيه ..
    ونصرة النبي صلى الله عليه وسلم بتطبيق أوامره واجتناب نواهيه ..
    كيف بنا نصره بمقاطعة السن توب دون أن يأمرنا بمقاطعته ونخذله فيما أمرنا أن نقاطعه من الذنوب والمعاصي ؟!

    أصلح الله الأحوال،،

  2. يجب أن نغير أنفسنا قبل أن نطلب التغيير من الآخرين…

    كلمات مقنعة….. والمقاطعة من الأساليب السلمية التي يجب أن نستخدمها لكن بإخلاص، وليس برياء ….

    وأنتِ محقة جدا حين تقولي:

    نحن أمَّةٌ لا تستحقُّ الإحترام ، فأرواحنا مستوردة ، ومشاعرنا مستوردة ، وأفكارنا مستوردة في معلَّباتٍ مضغوطة ، حتَّى خبزنا والله مستورد !.

    إن إجبار الآخرين على احترام الذات ليس بتقليدهم بل يجب أن نكون نحن الأسوة .. لكن هنا الأمر معكوس….

    كان الله لنا

    وشكرا إحسان لزيارة مدونتي، ومدونتك رائعة
    أسأل الله لها الدوام

  3. امس جاتني رسالة على الجوال عن فلم ” فتنه ”

    و كنت افكر بنفس الموضوع …

    هل المقاطعة حل شرعي و منطقي للدفاع عن الرسول ؟

    شفت فيديو بلوق لصديقي اياد مغازل ” لا للمقاطعه و نعم لنشر اخلاق النبي ” مع تحفظي لبعض ما قال الا ان الفكرة بالعموم منطقية ..

    شكرا لك ِ ..

  4. لا تنظرون للموضوع انهم غلطو بحقنا ” وهم صح غلطو بحقنا و حق الغالي علينا كلنا قائدنا ورسولنا ”

    لكن !!

    شوفو كل هسنين و هالقروون

    لم يستطيع العااااااااااااالم كله ان ينسى هذا الرجل ” محمد صلى الله عليه وسلم ”

    هذا الرجل هز العالم كله هز الجرائد كلها .

    كثير كثيرررررررررر كثيررررررررر من الاجانب مايدرون من هرجل ووشو
    فبعد الرسومات والي صار كلهم حبو يعرفون من هرجل الي اهتز العالم كله برسومات .

    واكثرهم اسلمو ^_^ لما قرو وعرفو من هرجل و رساله الي جاء فيهاا .

    يعني انقلب المووضوع من شر الى خير ^_^

    و ماحققو الي يبون

    تحياتي لكم ^_^

  5. السلام عليكم ..

    من ناحية المقاطعة انا معهم في مقاطعة المنتجات الدنماركية !
    لكن لا ارى اي احد ينفذها , حتى انا ! لا اقاطعها .. مهما حاولت لا استطيع 😦

    يعني اننا نقول ان المقاطعة جارية كذب على انفسنا وعلى المجتمع وحتى كذب على الرسول صلى الله عليه وسلم ..

    نحن من البداية اهنا رسولنا صلى الله عليه وسلم بتصرفاتنا واعمالنا المشينة (لا اريد ان اعطي امثلة عليها ولو ان الامثلة كثيرة ! )

    اتفق معك من ناحية اننا بالمقاطعة نكذب على انفسنا !

    موفقة ان شاء الله

    اخوكِ حسين .

  6. التنبيهات: تأكل مما لاتزرع «

  7. لا يا احسان ..
    يجب ان نقاطع لأن المقاطعة مبدأ وليس أثر ..
    حتى لو لم تسبب المقاطعة أي خسائر ..
    فالهدف هو المبدأ ..
    من المقاطعة ننطلق لنعتمد على أنفسنا .. لأننا نشعر بأننا أقوى .. لأننا نستغني عما جعلونا ندمنه حتى لم نعد نفكر حتى في ايجاد بديل له ..
    لكن المشكلة هي الاكتفاء بالمقاطعة دون أي اجراء آخر ..
    المشكلة ليست في المقاطعة بحد ذاتها ..
    المشكلة في انتماءنا الحقيقي للاسلام ..
    لأننا لم نعد نربي اطفالنا على ذلك ..
    لأننا فقدنا صلة الجيل بهويته الحقيقية ..
    لأننا جعلنا من الدين تجارة لبيع الأناشيد واقامة الحفلات الدينية وأسلمة المعالم الغربية بصورة نوحي فيها للأمة بأن هذا هو الدين ..
    أنا معك فيما ذكرت حول ذلك وأؤيدك بشكل مطلق ..
    لكنني لن ادعو يوما لوقف المقاطعة لأنها مبدأ ..

    نحتاج ان ننهض بالهمم والنفوس ..
    الا أن كان ذلك من منطلق لا علاقة له الا بنشر رسائل البريد الالكتروني والفلاشات وما الى ذلك ..
    لقد وصلنا مرحلة سيئة جدا من الاعتماد على الغرب ..
    نحن نعتمد عليهم حتى في فكرنا واسلوب حياتنا ..
    وكما حصل هذا بالتدريج .. فالرجوع عنه لا بد ان يكون بالتدريج ..
    نحاول دائما ان نجد البداية .. عل المقاطعة هي احدى البدايات ..
    المقاطعة ليست كذبا على النفس الا ان تبعها نفاق في التصرفات ..
    وبعد المقاطعة ثمة أشياء اخرى لا بد ان نفعلها بلا شك ..

    أحترم وجهة نظرك كثيرا .. وأحترم كتاباتك وفكرك الراقي ..
    ولهذا اضع وجهة نظري هنا ..

    ولك احترامي وتقديري

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s