أم بعمر 14 عامًا !

قياسي

ميكي طفلة يابانية مندفعة ومنطلقة ، عمرها 14 عامًا وتدرس في المرحلة المتوسطة ، تحبّ ميكي الحديث في الإذاعة المدرسيّة .. تحبّ السماء .. والهروب من المدرسة أحيانًا !

تعيش ميكي في منزلٍ جميل تحوّطه الشجيرات والنباتات المدهشة ، تعمل أمّها كمشرفةٍ للنادلات في مقهىً محترم ، ويعمل والدها في شركةٍ لصناعة الأثاث ، بالمناسبة .. اسم ” ميكي ” يعني الحياة السعيدة ، وحتى الآن يبدو أنّ حياة ميكي سعيدةٌ ومستقرّة .

ذات يوم تهرب ميكي من المدرسة لمشاهدة السماء عند البحر ، وهناك تلتقي بصديقها في المرحلة الثانويّة فيخرجان معًا حتّى ساعةٍ متأخرة ، النهار في اليابان قصير ، وتأخر طفلةٍ عن العودة من المدرسة يعني وصولها إلى المنزل في الظلام ، تعاتبها والدتها وتنهرها ، لكنّ ميكي لا تأخذ الأمر بجديّة .

والدة صديقها هي سيّدة أعمالٍ لها مكانةٌ مرموقة في المجتمع ، والأمّ القويّة حدّ التسلّط تنجب أطفالاً ضعاف ، يجتمع ضعف الفتى وقلّة حيلته مع طيش الطفلة ، تستمرّ ميكي بالخروج معه حتّى وقتٍ متأخر دون أن تحسب عواقبًا للأمور !

في صباح أحد الأيام تستيقظ ميكي لتكتشف الحقيقة المفجعة .. إنّها حامل بطفل !! طفلة تحمل طفلاً سفاحًا .. مصيبة .. المجتمع الياباني لا يقبل هذا الأمر حتّى مع موجات التغريب المستمرّة ، تنهار نفسيّة الطفلة وتعجز عن فعل أيّ شيء وتصبح عصبيّة ومتوترة ، تحاول والدتها معرفة السبب وتعجز عن ذلك .

صدفةً تكتشف الأمّ المسكينة جهاز كشف الحمل في درج ابنتها – الطفلة في المدرسة المتوسطة – وقبل استيعاب أيّ شيء تأخذها إلى الطبيبة للتأكّد من الأمر ، تؤكّد لها الطبيبة أنّ ميكي حامل وتريها صورة الطفل على الشاشة !

بهدوء ورويّة تقرر أن تجري لابنتها عمليّة إجهاض ، لكنّ مشاعر الأمومة تكون قد استيقظت في قلب ميكي منذ أن رأت طفلها على الشاشة فترفض الأمر بشدّة وتنهار ، ثمّ تهرب من المستشفى ، وتقرر الأمّ أن تترك لابنتها حريّة الاحتفاظ بطفلها .

تخسر ميكي كلّ شيء !! سمعتها وصداقاتها وحتّى المدرسة ، تطرد المدرسة ميكي لأنّ وجودها يسيء إلى الطالبات ، وسرعان ما ينتشر الخبر في الصحف : طفلة في المتوسطة تحمل طفلاً من ابن إحدى سيدات الأعمال ، وتبدأ الشركات بسحب عقودها منها بسبب هذه الفضيحة ، فتذهب إلى ميكي وتعرض عليها مبلغًا كبيرًا من المال مقابل أن تتنازل ميكي عن حقوق الطفل من أبيه ، فتتنازل ميكي ، لكنّها ترفض أن تجهض الطفل !

بعد 8 أشهر من الحمل ، تنجب ميكي طفلة ضعيفة وتسميها ” سورا ” أي سماء باللغة اليابانية ، وتقرر الزواج هي وصديقها بعد أن يكون باستطاعتهم التكفّل بالعناية بالطفلة .

تقول لها صديقتها الصغيرة قبل أن تنتهي القصّة / من الجميل أن يكون لديكِ طفل .. انا أتمنى ذلك أيضًا !

.

.

هذه هي قصة دراما ” fourteen sai no haha  ” اليابانيّة ، وعلى الرغم من أنّ ثقافتهم تختلف كليًا عن ثقافتنا وديننا ، إلاّ أنّ ما يجمع بيننا وبينهم هو ” الإنسان ” الَّذي لا تستطيع إنكار فطرته أو وأدها أو حتّى إقصاءها !

إذا كان من حقّ ميكي ان تحتفظ بطفلٍ غير شرعي أنجبته بالزنا وأن تتزوج من أباه ، فإنّ الأولى والأصحّ أن يكون من حقّ أيّ فتاةٍ في العالم أن تتزوج مبكرًا بطريقةٍ شرعيّة إن أرادت ذلك ،  وأن تنجب أطفالاً وتعيش في أسرةٍ سعيدة .

قانون منع زواج الصغيرات تحت عمر الـ 18 عامًا هو قانون يظلم الكثير من الفتيات ، أن أحدّد نضوج الفتاة وأهليتها للزواج بعمرها لهو أمر مثير للضحك ، بعض الفتيات ذوات الـ 12 والـ 13 سنة يستطعن تحمّل مسؤولية لا يتحمّلنها فتيات العشرينيات !

إذا كانت هناك حالات ظلم فرديّة فإننا لا نستطيع تعميم قانون مثل هذا على الفتيات خصوصًا إذا راعينا اختلاف الفتيات فيما بينهنّ فسيولوجيًا ونفسيًا وتعليميًا ، الأمر يشبه أن أمنع الزواج بشكلٍ عام  في البلاد بعد النظر إلى حالات الطلاق والعنف الأسري المترتب عليه ، لا يمكنك أن تسنّ قوانين عامّة بناءًا على حالاتٍ فرديّة مهما عظمت !

القوانين المدنيّة لا يمكن أن تنجح في المجتمعات المختلفة ، لأنّها تخضع للنسبيّة المطلقة ، ما يصلح لمجتمعٍ قد لا يصلح لمجتمعٍ آخر ، ما شرعه الله في السماء هو الأقوم لصلاح المجتمعات ، لأنّ الله هو الأعلم بنا مهما ادّعينا أنّنا الأعلم بأنفسنا .

الله سبحانه وتعالى حرّم استكراه الفتيات على الزواج مهما كان عمر الفتاة ، ينبغي التصديق على قانون يشدّد على هذا الحكم ، ينبغي أن تنتزع ولاية الأبّ الذي يكره ابنته على الزواج من رجلٍ لا ترغب به وأن نحميها بكلّ الأوجه من ظلمه .

إنّ استيراد قانونٍ يجبر الفتاة على عدم الزواج قبل سنّ الـ 18 هو ظلمٌ مثل ما أنّ إجبارها على الزواج قبله هو ظلمٌ أيضًا !

Advertisements

21 responses »

  1. والله قصة الدراما مو غريبة عليا بس اسمها ما سمعته
    امكن شفت دراما تشبهلها 🙂

    عموما فعلا كلام صحيح .. محا تنقلب الدنيا لو اتزوجو البنات مبكرا ..
    لو كانت التربية صحيحة من البداية محا تحتاج البنت فترة طويلة عشان تعقل اساسا !!

    تدوينة رائعة 🙂
    شكرا

  2. انا من معارضين الزواج المبكر
    لكن كل شيء يكون منظم حتى لا يغرر بالبنت او الولد

    اي يكون الزواج المبكر + الزواج الذي يكون هناك فارق كبير في العمر بين الزوج والزوجة

    يكون في المحكمة ويأخذ الزوجان دورة ( في حدود 4 ساعات تقريباً )

  3. بالله معارض للزواج المبكر في هذا الزمن ؟ :\
    المفروض تكون في دعوة للزواج المبكر مش العكس :S
    وانا معاك في المسألة الثانية ، إذا كانت البنت صغيرة فممكن ياخذوها لوحدة في المحكمة تشرح لها تفاصيل الزواج وتعطيها دورة سريعة وتحاول تكتشف هل البنت موافقة فعلاً ولا غرر فيها ؟

  4. صراحه يااخت احسان عندك وجهة نظر
    لكن انا مؤيدة شديدة لذا القانون
    لان في حالة تطبيقه تخيلي كم سينقذ طفلات ابرياء من زواج الغصب اللي عندنا وذا شي مانقدر ننكر وجوده في بلدنا وللصراحه خلينا واقعيين اغلب الفتيات الصغار مايفكرون بالزواج بالذات بنات المتوسط والابتدائي
    بينما في المقابل البنات اللي يرغبو في الزواج تقدر تستنى فترة وترتبط
    ليس لهذا القرر ضرر جسيم عليها بينما عدم وجوده يساهم في استمرار حالات غصب و تزويج الاطفال الابرياء
    اعرف ذا القرار ماراح يحل مشاكل الغصب بالكليه لانو اللي يغصب الطفله عالزواج يغصب الكبيره كمان لكنه نوعا ما يحافظ على برأة طفولتهم ويكسبهم بعض وقت الحريه قبل المعاناه

    سامحيني اذا لخبطك كلامي لكن كلامي مبعثر كماهو فكري

    وشكرا

  5. انا احس احسن شي ان يكون في قانون يحمي البنت اللي تتغصب يعني تتسأل يمكن هي مغصوبة ولا لا ؟
    لان الموضوع حرية شخصية مع اني افضل الزواج في سن اكبر 🙂

  6. من وجهة نظر نفسية .. سمعت الدكتور طارق الحبيب قبل اسبوعين مضت (إن لم تحنني الذاكرة) في برنامج على قناة الرسالة أنه بالنسبة بالفتاة ينصح أن تبكر في الزواج قدر الإمكان لأن نفسية الأنثى كلما كبرت يزداد تعقيدها و تفكيرها فيمن تريده شريكا لحياتها .. و كلما تزوجت مبكرات كلما كان هذفها أوضح في المواصفات التي تريدها في شريك حياتها.

  7. شاهدت 4 حلقات من المسلسل قبل عدة سنوات ولم اكمل الباقي .. لأنه بآرد والفكرة ليست بالجيدة :/ ..!!

    لكنـ عموماً .. أنا من وجهة نظري .. أؤيد الزواج المبكر ..

    أود فقط الإشارة اي نقطة ذكرها أحد المحاضرين نسيت اسمه .. وهي ان النباتات تتزواج عند النضوج .. والحيوانات تتزواج عند البلوغ .. والمرأة تلد في وقت الولادة .. وكذلك الشاب والشابة .. يجب ان يتزوجا في سن الزواج .. وسن الزواج هو سن البلوغ ..
    وشبه تأخير الزواج بـ تأخير موعد الولادة .. فاذا حانت ساعه الولاد .. يجب ان تلد المرأة .. وﻻ يقبل من الأب ان يقول : ﻻ .. ﻻ نريد ابناً الآن .. الوقت مبكر .. ضعيه غداً أو بعد غد .. ﻻ .. بل يجب ان تضعه الآن في هذه اللحظة .. لأن هذا هو موعدها ..!!
    وكذلك الشاب والشابه .. يجب أن يتزوجها في السن الطبيعي للزواج .. وﻻ يجوز تأخير زواجهما بحجة عدم نضوجهما .. فالزواج سيرسم شخصيتهما ويقويها ..
    وبالتالي .. فكما شبهنا الزواج بالولادة .. فعلى الأبوين الإهتمام بالزوجين الحديثين كاهتمامهما بطفليهما ..

    <— اظنني أكثرت الحديث ^^"

    الحديث عن الزواج " المبكر " يطول .. وﻻ داعي له .. فقط أريد ان اقول اني من المؤيدين له 🙂

    – الزواج " المبكر " ليس مبكراً .. بل هو زواج طبيعي .. الزواج الذي يتم بعد سن الواحد والعشرين والخامسة والعشرين هو زواج متأخر .. !!

    لكنـ .. من سيفهم :/ ..!!

  8. استغربت جداً من تعارض الكثيرين حول الزواج المبكر
    و أن البنت تكون صغيرة و غير مؤهلة

    وووين ؟ في أي زمن نتكلم ؟! أيام البنت من يكون عمرها 14 سنة
    و هي منفتحة على كل شي و مايردها تعمل أي شي

    توقعت من عنوان التدوينة يوم شفتها بالريدر انك معارضة
    فكنت داخلة مدونتك و نا معايا أسلحة ( ^_^ هههه)
    بس انبسطت جداً من التدوينة و فعلا قعلا تلامس واقعنا بقوة

    الله يبارك فيك

  9. مرحبا دانية ..

    مثل ما قلت في التدوينة ، أنا ضدّ إصدار قانون يعمّ على الجميع من أجل حالات فرديّة – مع العلم أنّي لا أستهين والله بهذه الحالات الفرديّة – .
    وحول ( اغلب الفتيات الصغار مايفكرون بالزواج بالذات بنات المتوسط والابتدائي ) ..

    هذي مسألة معقدة شوية ..

    أول شي ” الأوطط المغمضة ” انقرضت تقريبًا في هذا الزمن ، وصارت عواطف بنات الابتدائية والمتوسطة متفجّرة وعابثة ، وبسبب صغر سنّهم وانعدام توجيههم انتشر بينهم الشذوذ والعلاقات المحرّمة .

    تحسبيني أبالغ .. لا والله .. ماما مرة حضرت لقاء الأمهات لأختي في الابتدائية رجعت وهي تولول من المصايب الي سمعت عنها .. أشياء ما أحد يتخيلها في مدرسة ابتدائية .. ما أحد يتخيل بنات في رابع وخامس ابتدائي ينخدعوا من رجال كبير قبيح ووسخ !!

    هذا في الابتدائية .. تخيلي تخيلي في المتوسطة كيف !! إذا على زمنّا كنّا نشوف بلاوي زرقا في المتوسطة .. أمال في الزمن هادا كيف !

    أنا ما أقول زوجوا بناتكم من تالت ورابع ابتدائي ، لكن إذا في بنت راضية تتزوج بقناعتها وعندها رغبة بالشي هادا يا ناس ليش تمنعوها ؟

    المفروض نكون مع الدعوة للزواج المبكر في دا الزمن ، مش نحاربه !

    أنا أخو صحبتي وهوا في المتوسطة راح القرية يزور سيده ، فسيده قال له : تبغى تتزوج يا إبراهيم ؟ الولد ما صدق خبر قال أيوة .. زوجو قريبته وهي في خامس ابتدائي على ما أعتقد ، وكانت عايشة مع أهلو كأنها بنتهم وتدرس إلين ما كبرت .. والحين هي عمرها 23 سنة وعايشين أحلى حياة ومعاهم أطفال زي السكر ، ما شفت بنت تحب زوجها زي البنت هادي ما شاء الله !

    وأتزكر كمان مرة رحت عند صحبتي وكانت جالسة معانا أختها في أولى متوسط ، قاعدة أسألها بطريقة مرة طفولية كأنها بزر عن الدراسة ، قلت لها : ها .. إيش راح تدرسي لما تكبري ؟ قالت لي أنا راح أتزوج O_o

    قلت كلام بنات صغار ، فجأة صرنا نتناقش عن تكاليف الزواج والتأثيث والإعداد وهادي الحاجات ، والله إنو البنت واعية اجتماعيًا أحسن مني 10 مرات .. دانا غلباانة 😀

    بعد فترة جا عريس لأختها الكبيرة رفضتو ، راح اتقدم للي أصغر منها برضو رفضتو ، راح اتقدم للبنت الصغيرة هادي وافقت عليه والحين عندها بنوتة أو ولد ما شاء الله .

    بعدين يا ليت سن تحديد الزواج 12 ولا 13 .. نقول نبلعها ! إلا 18 مرة وحدة !!

    يعني حتى بنات الثانوية ما يتزوجوا O_o

    بعدين ليش تحرموا شي أحله الله ، يعني الي راح يسنوا هادا القانون أعرف من ربنا بنفوس البنات ؟

    مش كدا وبس ، الرسول صلى الله عليه وسلم علمنا إن التبكير في الزواج خير ، نقوم إحنا مش نقول إنه شر وبس .. لا وكمان نمنع البنات يتزوجوا من بدري ؟

    كلكم والي يقولوا إنو المشايخ الي أحلوا زواج البنت وهيا صغيرة شهوانيين وشاذين ومش عارف إيش ، أحد يقدر ينكر إنو الشي دا حلال في ديننا !

    والله العظيم هذا المجتمع ما عرفنا له ، إزا اتزوجت البنت صغيرة .. قالوا يا حرااام قتلوا طفولتها ، وإزا كبرت وهي ما اتزوجت قالوا يا حراااام عانس الله يعينها تقطع القلب .. إيش هادا :@

    هادا وإني قد تكلمت كثيرًا ، هذا وصلى اله وسلم على محمدٍ وعلى آله وصحبه أجمعين ^_^

  10. من اجمل ما قرأت يا احسان احييكِ.
    اتمنى ان يفهم مويدو منع الزواج ان الله لا يبيح ما ضرره اكثر من نفعه.

  11. السلام عليكم ، هذه اول مرة ادخل علي المدونة الطيبة ، اعجبت بالقصة ، وإن كانت غريبة ، الحكمة في النهاية ، ورغم اني لا اتفق من الزواج المبكر الأن ليس للدين ولكن لأن المجتمع استغل ضعف راي المرادة من الزواج فتحكم فيها علي أساس سلعه في حين ، ان الإسلام جعل رأي الزوجة هو أساس بناء البيت ، فالمشارة في الزاوج ترفض أو تقبل ، في حين مارس البعض العادات وورثها كابرا كابرا حتي ظن أنها من الدين ..

    أنصح بتبكير الزواج علي أسس شرعية .وليس علي أسس عادات وتقاليد ، عفوا للاطالة

  12. إخت إحسان
    ربما انا انظر الي الموضوع بشكل مختلف لانني انتمي الي مجتمع مختلف ، وان تشاركنا في الاسلام والعروبه.
    أغلب زيجاتنا تتراوح بين الواحده والعشرين والثالثه والعشرين بالنسبه للفتاه ، أي مباشرة بعد انهاء دراستها الجامعيه أو بعدها بعام أو عامين.
    صدقيني أي فتاه أقل من هذا العمر مهما كانت قد وصلت الي مرحلة عالية من النضوج الثقافي والفكري ، إلا أنها سوف لن تكون قد وصلت الي فكرة واضحه حول ما تريد فعله بحياتها ، ولن تكون خطوط مستقبلها قد اتضحت بعد.
    ففتاة ال16 عام لا تملك فكرة عما يدور في هذا العالم وتكتفي بالنظر اليه من منظار وردي وتطلق لخيالها العنان باحلام جامحه.
    فحتي لو تقدم إليها أحد ووافقت عليه فربما تختلف أفكارها بعد عدة سنوات فهي لا تزال في مرحلة تطوير شخصيتها وتجد نفسها قد حبست مع شخص لا تتفاهم معه والي الأبد.
    في النهاية ربما يكون مجتمعكم مختلفا عن مجتمعنا وربما ما ينطبق علينا لا ينطبق عليكم وهي مجرد وجهه نظري الشخصية
    تقبلي مروري
    وشكرا

  13. الغريب .. ما ذكرته عن تغيير فكر الفتآة .. هو شي ايجآبي وليس سلبي ..

    فلو تزوجت وهي صغيرة .. سيصبح جل تفكيرها في زوجها وبيتها ..

    واذا وسوس لها الشيطآن وانحرفت عن الصواب .. فهي في سيمح لها بالإعتدآل ..

    فالإنسآن في سن 12 -21 يكون كالغصن الأخضر .. تستطيع تحريكة أينما تشآء ..

    لكنـ بعد هذا السن ييبس الغصن ويصعب تعديل اعوجاجه ..

    فهي في الواقع حسنة .. وليست سيئة ..

    احسآن .. اعجبني ردك الأخير .. -_- ..

    شكراً ..

  14. حسيتكم طعوس
    بالله فيه أحد يزوج بنته وهي صغيرة ؟
    اللي يزوج بنته كذا فهو أكيد من البدو لأنه هاذي هي حركاتهم
    صراحة الله يشفيكم ع الكلام اللي تقولونه =) !

  15. مرحبا أختي وحدة
    شو هاد الأسلوب في النقاش ؟ 🙂
    ردّك من أوّله لآخره – مع احترامي الشديد لشخصك الكريم – ما يأهل أحد يرد عليه !
    طعوس – أكيد من البدو – الله يشفيكم !
    الله يشفي الجميع أختي

  16. انا عندي 25سنه وكنت خاطب واحده سنها 25برده ومحصلش نصيب وبعدين خطبت واحده عندها 16سنه الفرق شاسع والله بين الأولي والتانيه
    مع اني مكنتش اتوقع اني حقتنع بالشكل ده قانون ملهوش اي لزمه

  17. يا اختي عمري تقريبا 15 ومااقدر اتحمل مسؤولية نفسي

    كيف اتحمل مسؤولية طفل….انا اساسا اتصرف كطفلة

    هاذ طيش
    اللهم احم بنات المسلمين

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s