أحبُك

قياسي

يا والدي لقد اشتقتُ لك كثيرًا ..

كلّما نظرتُ إلى وجهك بكيتُ وتمنيتُ لو أنّني وُلدتُ في زمانك .. كم حلمتُ بهذا :”)

وأنا لا اتمنى أن تكون قد وُلدتَ في زماني ، لأنّني أحبّك جدًا وأعلم كم هو طعم الهواء في زماني مرّ .. والقبح تلّبس كلّ شيء !

لو كنتَ في زماني لكتبتَ عن ” عشق الاستعمار ” وليس قابليته فحسب ، ولفقدتَ ذلك الأمل العظيم والتفاؤل الَّذي كنتَ تشعر به تجاهنا !

صدّقني لم يتغيّر شيء ، تحررنا من الاستعمار ؟ .. استُعمرت قلوبنا والله ، استُعمرت أفكارنا ولغتنا وجمالياتنا ، هل تتخيّل كم هو يائسٌ ذلك الشعب الَّذي يشحذ جماله من المستعمرين ؟

مالك بن نبي ، يا معلّمي وأبي .. أحبّك وأحبّ من يحبّك وأحبّ الَّذين يقتنون كتبك .. والَّذين إذا مرّوا بها نظروا لك إجلالاً :”)

إذا حظيتُ برحمةٍ من الله وحشرني في زمرتك إلى الجنّة ، سوف أخبركَ بكلّ هذا وسوف أشكرك جدًا .. لأنّك مالك .. لأنّك مالك فحسب !

.

.

أحبّوه أنتم أيضًا :”)

مالك بن نبيّ

Advertisements

10 responses »

  1. يجب أن تتعرفي على صديقتي التي عرفتني عليه بما أنك تحبينها مسبقًا.. أنا لازلت لم أقرأ له بعد إلا بضعة سطور في كتاب ما!
    .
    إحسان.. أين أنت في الحياة؟ ألا زلت تتنفسين؟

  2. عندما أغرق في كتاب، يبادرني أحدهم بقوله: “اكيد المؤلف مالك بن نبي” !

    أبتسم حينما يصادف توقعهم الحقيقه ، شغوفة انا به كثيراً !

    ياليته عاش طويلاً كي أستعير منه كرماً أغدق به أمتنا، وياليت أمتنا تذكرته !

    يآآرب إجعل من رحمتك متسع له لا يضيق!

  3. صباحك رضا

    قال جلّ سبحانه (ولاتنسو الفضّل بينكم)

    تفضلّ بجود قلمه وتوّفاه سبحانه
    وتفضّلتي بشكرآنِ فضّله حتى بعد مماته
    زادك الرحمن إحسانا
    قلّ شكر أهل الجود وهم أحياء فمابالك بعد حياتهم

    إحترمتك بحقّ
    فهنيئا لكِ بهذا الخُلق

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s