شكرًا للبرّاك .. الآن قرأتُ لخالص جلبي !

قياسي

خالص جلبي ، المفكر والطبيب السوري المقيم في المملكة .. يمرّ بي هذا الاسم كثيرًا كلّما قرأتُ مقالاً أو قصاصةً عن مالك بن نبيّ رحمه الله ، لقد كان يمثّل لي دائمًا أحد المفكرين المتأثرين بمالك ولم أسمع عنه سوءًا قط  .. لذلك كنتُ أحبّه قبل أن أقرأ له أيّ كتابٍ أو مقال .

اليوم ، قرأتُ – صدفةً – في موقع فضيلة الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البرّاك سؤالاً حول ” خالص جلبي ” ، حيث اقتبس السائل شيئًا من المقولات – المبتورة – لهذا المفكر السوري من كتابيه سايكولوجيا العنف والنقد الذاتي ، وسأل الشيخ عن :  حكم الشرع في هذا المدعوّ !

وعلى الرغم من أنّي أجهل النّاس بالفقه والشريعة ، إلاّ أنّي أعلم أنّ ” الجرح والتعديل ” ليس بهذه السهولة ، حيث ينسف عالمٌ شخصًا ما لأنّ أحدهم سأله عن رأي الشرع فيه ووضع شيئًا يسيرًا جدًا ومبتورًا من أفكاره  .

أحزنني أنّ فضيلة الشيخ اتّهم خالص جلبي باستغلال الطبّ لنشر الأفكار مثل ما يفعل المبشرون النصارى !!

أحزنني أنّه وصفه بالشجرة الخبيثة ، لم يعلم فضيلة الشيخ حتّى من هو ” خالص جلبي ” وما هي كتبه وأفكاره ، لم يكلّف نفسه بالقراءة المباشرة له قبل أن يصدر عليه مثل هذه الأحكام القاسية !

أحزنني أنّه دعا الله في نهاية مقاله أن يخرجه من هذه الأرض ذليلاً خاسئًا !

لم أكن لأغضب لو أنّ فضيلة الشيخ عاد إلى كتب خالص جلبي وفنّدها ونقدها ثمّ أصدر ذات هذه الأحكام ، لكنّه نقد أفكارًا مبتورة .. مبتورة لا يمكن الحكم عليها ما لم تعرف الأفكار الَّتي تسبقها والأفكار الَّتي تليها والظروف الَّتي قِيلت فيها ، الأمر يشبه أن تقرأ ” ويلٌ للمصلين ” ثمّ تسكت !

لذلك فتحتُ مدوّنة الدكتور خالص جلبي وقرأتُ مقالاته لأعرف هل حقًا يستحقّ الرجل كلّ هذا ، هل هوَ عاصِ الفكر لهذه الدرجة  ! .. وأقول الآن : الحمد لله الَّذي يسّر لي الوصول إلى مدوّنته ووفقني لقراءة أفكاره الهادئة والحالمة ، أعرف بأنّه ليس ملاكًا وأنّ لكلّ مفكّرٍ أخطاؤه ، لكنّني سعيدةٌ جدًا بالقراءة له .

للأسف ما فعله الشيخ البرّاك تكرر سابقًا من كثير من العلماء مع الداعية عمرو خالد والدكتور طارق السويدان والشيخ سلمان العودة حفظهم الله جميعًا وهداهم ، حيث كان السائل يسأل العالم حول ” رأي الشرع فيهم ” بعد أن يقتبس له من كتبهم ومحاضراتهم ويتقنّص الزلاّت ويشرّح الكلمة الواحدة  ، فيباشر العالم بالقدح والجرح والـ ” نسف ” دون أن يعرف حتّى لماذا قالوا هذه الكلمة وما هو هدفهم أو مقصدهم !

ولن أنسى الضجّة الَّتي حدثت لعمرو خالد والشتائم الَّتي تلقاها لأنّ أحدهم اقتصّ شيئًا من محاضرته حول آدم وحواء ، حين وضّح عمرو خالد بأنّ إبليس لم يكفر بالله كفر إنكار لوجوده ولكنّه كفر كفر استكبار ، فاتّهم – بالحرف – بالدفاع عن إبليس وعدم تكفيره !

ليتَ أنّ الفساد الإدراي والعبث بالوطن وأبناءه يتلقّى نصف إهتمام العلماء بالجرح والتعديل .. لكانت الدنيا بخير ، وما هي بخير والله !

.

.

وعلى ” جرحٍ ” آخر .. نلتقي

Advertisements

32 responses »

  1. تذكرت عندما كنت في المتوسط ، أخبرتني صديقة عن عمرو خالد وأن كثير من الشيوخ نقدوه واتهامات فظيعة .. كنت أستغرب من الأسلوب ، بغض النظر عن كون المفكر أو المجتهد على صواب أو خطأ أظن أن هناك طريقة يجب أن نسير عليها لنقد الآخرين أولها الابتعاد عن الانتقائية والتي في الغالب تظلم الكثيرين .

    شكرًا لموضوعك ، حمستيني أقرأ لخالص أكثر من قبل 🙂

  2. التنبيهات: Tweets that mention شكرًا للبرّاك .. الآن قرأتُ لخالص جلبي ! « إحســــان -- Topsy.com

  3. شكراً لك على هذا المقال..
    الدكتور خالص نعرفه وهو من خيرة الناس الذين يهمهم رفعة هذه الأمة.
    للأسف حساب الشيخ البراك ومن يفعلون مثله عسير يوم القيامة، حين يسأله الله تعالى عن كل اتهام بأن يأتي بالبينة عليه.
    هدى الله الجميع

  4. رائع إحسان..وقفة عادلة..
    كنت أتابع هذا المفكر منذ كان يكتب في الإقتصادية قبل أن يذهب للوطن..يعجبني كيف يربط كل شيء في الطب بعظمة الله والإعجاز..
    الجلبي مفكر فذ بكل ماتحمله الكلمة من معنى..وكلما تكلموا عنهم بهكذا طريقة إلتف الناس حول فكرهم..من يضرب الشجرة المثمرة لن يتلقى غير المزيد من الثمار ياإحسان..
    وليتهم كما قلتِ يلتفتون إلى الفساد لكنا على الأقل بخير…ربما!
    تحية لكِ إحسان..
    إقرأي (الطب محراب الإيمان) لخالص جلبي..رائع بمعنى الكلمة..(:

  5. احسان، علينا ان نعتاد على رفض ما لا يقبله العقل ولو جاء من أشد الناس قربا من كتب الفقه وأعلمهم بالشرع..
    أنا لست مجبورة على ان أقبل هذا الرأي أو احترمه حتى!
    أرفض ان يشوه المعنى الصحيح لديني في التسامح
    وان يستغل أي شخص في هذا العالم علمه ومكانته ليمارس الأقصاء باسم الاسلام
    كلي يقين بأن محمد عليه الصلاة والسلام ماكان لينفّر الناس عن دينه بهذه الطريقة
    ولو افترضنا انه حقا مخطئ! أهذه طريقه لنصحه؟
    أم اننا نبحث فقط عن زلات الاخرين التي تصورنا ملائكة! (هذا ان كانت زلة)
    أتوق الى ان تنقرض نماذج التنفير والتكفير.،
    لو ان محمد بيننا عليه الصلاة والسلام لما قبل بهذا!

  6. شكرا لهكذا إضافة لمعلوماتي
    لكني أذكر أن الشيخ سليمان الخراشي انتقده بالطريقة التي ذكرت هنا والتي طالب بها من علق أيضًا
    ستجدونها في موقعه ابحثوا عنها..
    واقرؤوا في كتابه – الذي اطلعت عليه – الطب محراب الإيمان!
    كان أعجوبة هذا الكتاب..لشاب ضغير لم يتجاوز سني الدراسة بعد!
    ثم فجأة تأثر بصهره (الحداثي) وانتقلات إليه بعض أفكاره, وبدأ ينتقد الطريقة الشرعية, واعتبرها من نقد التراث, الذي أباحه كثير من أهل الحداثة!
    عموما..شكرا لفتح مثل هذا الموضوع؛ غير أنه الأخ -ياسر – لا مبرر له حينما يكتب بصيغة الجزم ان الله سيسأل الشيخ البراك يوم القيامة عن البينة! (من ذا الذي يتألى علي؟)
    وأظنه لا يخفى على كريم علمكم أن المجتهد إذا حكم فأخطأ فله أجر.ويضاعف فيما لو أخطأ!
    وتبقى القاعدة:كل يؤخذ من قوله ويرد, إلا صاحب ذلك القبر (صلى الله عليه وسلم).
    شكرا لمن دلني على هذا
    🙂

  7. آسف أننا نحن الصغار في العلم والعمر نعرف الدكتور خالص

    ونقرأ له وهذا الشيخ الجليل لا يعره عنه شئ الدكتور خالص غفر الله له

    حببني في الدين كثيرًا بمنطقة وأسلوبه الرائع

    بارك الله فيك

  8. لأول مرة قرأت للبراك .. وجدت سببا محفزا جدا لأمرض هذه الليلة !

    فأي بلسم هذا الذي كتبته هنا يا إحسان ؟

    وأنا التي دائما تحذر من – الأمة العاطفية – ..
    يبدو أنني استسلمت اليوم واستأت واستنكرت في لحظة حماسة خمدت فجأة

    شكرا لهذه الخطوة الإيجابية الفاعلة
    المنصفة لكِ
    وللبراك
    وللدكتور خالص !

    شكرا لهذا الدرس يا إحسان ..

    * تأسفت لأني لم أقرأ لهكذا مثقفة من قبل ! : )

  9. من أروع من قرأت لهم “خالص جلبي” !

    أتعجب من رِأي الشيخ البراك يا ليته لم يتعجل – ياليته قرأ و تيقن !

    لكن نجد له عذراً فربما ثقته بطلابه عالية ولم يسيء الظن فيهم !

    عموماً لست مجبرة لا انا ولا غيري ان نتبع شيخاً ونتعصب لأفكاره حتى لو كانت بعيدة عن العقل و المنطق..

    أطمح يوماً ان نناقش الأفكار ونتبعد عن الشخصنة !

    تحيتي لك يا إحسان

  10. ويا ليتَ أنّ الخلاعة والإنحطاط الأخلاقي في بلد خالص جلبي (كندا) التي يحمل جنسيتها ، نالت ولو ربع كتاباته فيما يسمى فكرا ، لكانت الدنيا بخير ، وما هي بخير والله !!!

  11. وشكراً للبراك أيضاَ لأنّه دلني على هذه المدونة ؛
    تذكرت الآن :

    وإذا أراد الله نشر فضيلةٍ طويت : أتاح لها لسانَ حسود ..

    عفواً أيها المفكر والفيلسوف الكبير ، الشيخ العالم الطبيب الجراح ،
    عذراً لأننا لم نعرف قدرك ، سامحنا فقد أتعبنا الخجل !

    كل مايأخذونه عليه قصاصات مبتورة من قبيل ” لاتقربوا الصلاة ” !

  12. أولاً : الجميع في الردود السابقة هاجم الشيخ البراك مع أن الجميع يقر بالتخصص فجميع الردود السابقة ليس عندها من العلم مثل ما عند الشيخ .
    فالشيخ تكلم في تخصصه ، فكيف يأتي من ليس عنده علم في الشريعة والعقيدة ويقدح في فتوى الشيخ .
    معروف أن الشخص أي كان تخصصه إن كان يتكلم في تخصصه فلا ينتقده إلا متخصص مثله فمثلا لو جائنا طبيب متخصص وأقر بتر الساق هل ممكن أي شخص ينتقد الطبيب ؟ بل عليه السمع وهذا فيه حفاظ على بقية الجسم .

    ثانياً : إذا أراد أحد الدفاع عن أي شخص لابد له من الدليل والتبيين أما يدافع عنه بالهوى فهذا ممن اتبه هوى بغير علم .

    ثالثا ً: الدخول في النيات والحكم على الأشخاص هذا ليس لنا وإنما إلى الله المطلع على السرائر وليس لنا إلى الظاهر من القول أو الفعل فنحكم عليه بما ظهر منه .

    أخيراً : يجب أن نحسن التعامل مع الكبار فضلاً عن مشائخنا الأجلاء وإن افترضنا جدلاً أنه أخطأ فهل هذا أسلوب النصيحة ؟؟؟

  13. بصراحة لا أدري !
    ولكن أعتقد ان الشيخ جاوب على قدر سؤال السائل ولو أني لم أقرأه ..!

    والله اعلم

  14. الدكتور خالص جلبي اقراء له الكثير واعترف
    ان ماقاله البراك صحيح فهذا الدكتور يحمل فكر يدعو الى
    تحكيم العقل وترك التعاليم الدينيه فهو متبع للغرب
    لو دخلو جحر ضب لدخله كفانا الله شره

  15. لا اقف هنا في موقف الدفاع عن الاثنين .. لكن لعلي اغلّب جانب حسن الظن في الشيخ البراك حيث لا أظن ان يصدر من شيخ بمكانته وبعلمه الشرعي وبعلمه بتأثير آرائه وأقواله في الساحة الشرعية والفكرية رأيٌ مبني على مجرد أقوال مبتورة من كتب ومقالات المفكر خالص جلبي .. بغض النظر عن صحة هذه الاراء من عدمها ..
    أمرٌ آخر وعو أمرٌ مستفز

  16. اكمالا لما سبق :$
    أمرٌ آخر وهو أمرٌ مستفز .. لم نحتاج إلى من يعلمنا كيف نبني آرائنا الخاصة .. أقرأ لفلان بغض النظر عن خلفيته الفكرية .. اتفق معه في بعض ما كتب واختلف معه في بعض ما كتب .. دون ان التفت للخانة التي وضعها فيها البعض .. بحيث يجعله في قائمة المحظور قرائتهم او المحمود قرائتهم والحكمة ضالة المؤمن ..

  17. مرحباًإحسان
    بعيداً عن التعصب لأحدهما
    ولكن كيف لنا أن نحكم أن الشيخ البراك لايعرف الدكتور خالص ولم يقرأ شيئاً من مؤلفاته
    مع أنه ذكر في رده

    وقد تبين أن هذه لغة جلبي، فقد وصف نبينا محمدا صلى الله عليه وسلم وصحابته أيضا بالفشل في كتابه (سيكولوجية العنف، ص 125،34)،

    فمن اين تبين مادام لم يعرفه ولم يقرأ له مسبقاً!!
    وأيضا ذكر :
    وقفت على ما جمعه الشيخ عبد الرحمن بن سعد الشثري وفقه الله من أقوال هذا الطبيب، موثقة بذكر المصادر، بعنوان (ضلالات طبيب القصيم: خالص جلبي)
    لذا هو لم يتحدث بما لم يعلم ولم تكن تلك اول مرة يسمع به كما فهمت من المقال
    ومع ذلك كتب
    أن يجتث هذه الشجرة الخبيثة بعد التحقق من الحقيقة،
    إذن هو يطلب المزيد من البحث والتأكيد

    ألاحظ في دفاع البعض عن خالص جلبي وانتقاد الشيخ في طريقته معه
    هناك من يستخدم نفس الاسلوب في حق الشيخ للأسف!!
    أتمنى ان نتحدث عن العلماء والمشايخ بشيء من الاحترام الذي نطالبهم به
    حتى وان اخطأوا أو اختلفنا معهم
    لاني ارى ان لديهم من العلم مالم يحصل بعضنا على جزء يسير منه
    فلنحسن الظن ونتعامل مع الامور بحكمة وروية وبلا اندفاع

    في النهاية الحكمة ضالة المؤمن أنا وجدها فهو أحق بها
    ولك الشكر

  18. مرحبا بالجميع ..
    ثمّة نقطتين أحبّ التنويه لهما على عجل دون الدخول في جدال لا طائل منه :

    1 : للأسف نحن لا نحسن الوقوف في منتصف العصا مع علمائنا ، إمّا أن نقدّسهم إلى درجة رفعهم فوق الخطأ ، أو أن نتحدّث عنهم بسوء ونسخر منهم عند انتقادهم .

    العلماء بشر وليسوا ملائكة ، وإذا أخطؤوا فمن حقّ كلّ فردٍ أن ينتقد أخطاءهم ، ومع ذلك فيجب ان تكون طريقة الإنتقاد خالية من التسفيف قدر المستطاع ، لقد ضاعت أمّة ضيّعها علماءها .. وضاعت أممٌ ضيّعوا علماءهم .

    2 : قد يقول قائل أنّنا نظلم الشيخ البرّاك – حفظه الله وبارك في علمه وهداه – حين نقول بأنّه تحدّث عن خالص جلبي دون الرجوع لمؤلفاته وكتبه ، بيد أنّ الشيخ – نفسه – قال في أوّل فتواه : إذا كان ذلك صحيحًا !

    ومعنى هذا أنّ فضيلة الشيخ نفسه غير متأكد إن كان ما ذُكر في رسالة السائل حقيقيّ أم لا !

    وقد يدافع شخصٌ آخر عن الشيخ من هذه النقطة فيقول : هذه الفتوى ليست مطلقة ولكن مشروطة بتحقق ما قِيل في الرسالة ، وأنا أسأل المدافعين الآن : هل يستوجب الظنّ والشكّ وصف مسلمٍ بالشجرة الخبيثة وتأليب الدولة عليه ودعاء الله بإخراجه من هذه البلد ذليلاً صاغرًا ؟

    أليس من صميم ديننا الحذر من بهتان الناس وظلمهم ؟

    هل حقًا تعتقدون أنّ مثل هذا الأمر هينٌ عند الله ، تبشيع صورة مسلم بهذه الطريقة من لسان رجل – يجب – أن يقتدي به الناس ؟

    لنفرض أنّ ظنّ الشيخ ما وُفّق ، هل سيعتذر إلى مخلص جلبي ؟

    بعد ماذا ؟ بعد أن مُسخت صورته بهذه الطريقة تمامًا ؟

    والمصيبة .. الكارثة أنّ هذه هي ليست المرة الأولى ولا الألف الَّذي يحدث فيها مثل هذا الأمر ، لقد حدث هذا مع مفكرين كثر مثل الشيخ سلمان العودة والدكتور طارق السويدان وغيرهم الكثير .

    أهلاً بالجميع وشكرًا لكم

  19. سلام ..
    موضوع جميل ..قبل دقائق كنت اقرأ الخبر في العربية و نرفزني ..

    لا اذكر ما قرأته للدكتور جلبي كان ذلك منذ سبعة سنوات او اكثر ..مقالات في احدى الصحف ..

    بالنسبه لي هو احد الاطباء الذين كانوا السبب في حياة اخي بعد حدث مروري مروع ..

    بالنسبه لي هو طبيب شاطر ومخلص و تعامل معنا بانسانية ..و انا ممتنه له كثيرا و لا اصدق ما قيل ..

    المشكلة ليست فقط في الشيخ البراك المشكلة في السائل ..و علي رأيك ساقرأ للدكتور خالص جلبي ولا اظن ان الحلال والحرام غامض لدرجة طلب الفتوى و استدراج التحريم والتكفير الذي يصرف بسهولة كتابه روشته لعلاج البرد …

    دمتم بخير

    http://moshahidah.wordpress.com

  20. لن أقول شيئا عن حرية الرأي ومكانتها العظيمة في الإسلام

    لن أقول شيئا عن دولة الإسلام الأولى التي كان فيها المهاجرون والأنصار واليهود والمنافقون ، والذين كان يعلم النبي صىل الله عليه وسلم من الوحى مباشرة ، لكنه لم يكف يد التعاون معهم

    لن أقول شيئا عن ابن تيمية ومنهجه مع مخالفيه

    لن أقول إن التعددية ، تحت إطار الإسلام وجوامعه الخمس فقط ، هي قوة لنا

    لن أقول ، ولن أقول ، ولن أقول

    سأقول شيئا واحدا فقط :
    أنني أعرف حديثا عن النبي صلى الله عليه وسلم يقول ” في ما معناه” : من قال لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما .

    ليدعوا خالص إلى ما يدعوا إليه ، وليكفر الشيخ البراك من يشاء . فهذا من حرية الرأي ، ومن حرية الرأي أيضا أن أقول ، إنني لا أعرف البراك إلا في فتاوى التكفير ، أما نقد علماء السلاطين ، وتوبيخ سارقي الأموال العامة ، أو على الأقل “سب” الفساد ، فلا يوجد له أثر هناك ..

    إن نقد الرجال والتطلع إلى نواياهم ، مما اختص به الله في علم الغيب عنده ، والدخول في هذا منزلقاته كثيره وهائله ، وقد تودي بصاحبه في الدنيا والآخرة .

    اللهم أصلح الأعمال والنيات

  21. قال صلى الله عليه وسلم(ماكان الرفق في شيء الا زانه)
    الحوار الهاديء والكلمه الطيبه هي التي تثمر ا استخدام الكلمات اللاذعه و العنصريه لن ينتج ثمار طيبه
    /
    شكرا لأنني سأقرا لخالص جلبي

  22. عدت لأقول شيئاً “د. خالص جلبي يميل في شروحاته للمادية وتفسير الكثير من الأمور على انها ظاهرة طبيعية لا اكثر” !

    معلومة ربما تكون مهمة للكثيرين حتى يعرفوا سبب تحامل البعض او وقوفهم ضد فكر د. الجلبي !

    تحية 🙂

  23. السلام عليكم
    في كل الأحوال يجب ألا ننسى أننا بشر لن نرقى لدرجة الملائكه ولن ننحط لنصبح شياطين
    الشيخ البراك قدأخطأ خطأ فادح فهو وكما يعلم ألفاظ التكفير والليبراليه والزندقه لاتطلق على من أدى أركان الاسلام الخمسه فمبالكم بمفكر وأستاذ عظيم مثل الدكتور خالص جلبي والخطأ الأكبر أنها صدرت منه بالذات مع انه حتى لم يقرأ له
    ولكن ع كل حال أحترم شيخي البراك حفظه الله ورعاه وإن كنت لاأزال أشعر بغصة ألم من كلامه الذي ذكره عن الدكتور
    أنا لن أتبع هذا وذاك في أحكامهم وأرائهم أنا أتكلم بما أعرف
    منذ أن كنت بالثانويه وأنا أقرأ مقالات خالص جلبي ولم أرى فيها ماذكر وان حدث وأخطأفالانبياء قد أخطأو من قبله
    سأخذ ماوافقني وأترك ماأنتقده ولن أطعن في شخصه الكريم
    دكتوري خالص جلبي من أشد القراء الذين يؤثرورن في بارائهم التي تربط الدين والدنيا وتدعوا للتفكير والتأمل
    أحترمك بشده أستاذي خالص وأحترمك بشده شيخي البراك وإن أخطأت

  24. ليست مجرد اقتباسات ولكنها كلمات مبتورة تؤخذ من كلام الشيخ أو الداعية..
    لكن ما زالت الدنيا بخير، وما زال هناك علماء ومشايخ لا يردون بمثل هذه الردود وإنما يقربون القلوب ويسكتون عن الأخطاء ويظهرون الحسنات. لكن هؤلاء العلماء لا نسمع بهم. لا نسمع إلا بالانتقادات.. وإلا فأين الإثارة.

    وإليكم مثال على ذلك: http://www.tafsir.net/vb/t290.html

  25. يؤسفني أن أقول بأن أغلب الذين يدافعون عن جلبي و يهاجمون الشيخ الباراك لم يطلعوا على كتابات جلبي و لم يقرأوا كتبه الأخيرة، إن البعض من الإخوةو الأخوات اقتصر على قراءة كتبه الأولى مثل الطب محراب للإيمان ! و هو كتاب كتبه في مرحلة مبكرة لم تكن بوادر الزلل الفكري قد ظهرت عليه بعد، و عليه فالكتاب المذكور لا شبهة فيه و إنما الضلال المبين إنما يتجلى بوضوح في كتب كتبت سنوات بعد ذلك و أحسن نموذج لمعرفة حقيقة جلبي هو كتاب سيكولوجية العنف و الزلزال العراقي ، حيث في الأول أراد أن يطعن في كل آيات الجهاد و ادعى أن هددف لرسول ص كان هو إلغاء مؤسسة الجهاد! وأن عصر النبوة قد ولى لغير رجعة، و أن الناس لم تعد بحاجة إلى توجيهات النصوص من القرآن و السنة بعد أن فتح العلم آفاقه للناس ووكل الإنسان للعقل يهديه، و قال بأن النصوص لم تحل يوما مشكلة بل زادتها تعقيدا وضرب مثلا بكل انقائية مغرضة بخدعة رفع المصاحففي حرب صفين!! ومن يتتبع كتابات خالص جلبي يجده يدافع باستماتة عن حق الارتداد و حق الإلحاد، بل يجده يدافع عن الملحدين ويرفعهم إلى المقامات العالية، و لأدلل لكم على صدق هذا فقد
    كتب جلبي مقالا بعنوان الأموات الأحياء في مدونته، و تكلم عن ثلاثة من هؤلاء المفكرين الأحرار آخرهم نصر أبو زيد ، حيث اعتبره من الأموات الأحياء ، و من ذوي الفكر الحر الذي يجابه الفكر التقليدي الإسلامي !! و رغم أن المحكمة المصرية قضت بارتداده عن الإسلام و أصدرت أمر بالتفريق بينه و بين زوجته إلا أن جلبي لا يعتبر حكم تلك المحكمة ، و قراراتها ، و لذلك فأنا سوف لن أستند إلى أحكامها في موقفي من نصر أبي زيد و لكن من موقفه من الوحي الإلهي، ومن القرآن الكريم .حيث من المشهور عن الهالك أنه كان يكفر بربانية مصدر القرآن الكريم و يعتقد أنه مجرد كلام أسطوري اختلقه محمد ، و بذلك يتهم الرسول محمد ص بأنه كذاب و دجال!!
    إقرأ ما يقوله في كتابه: (مفهوم النص ص 23- 24).
    يقول نصر أبو زيد: “إن القول بأن النص منتج ثقافي يكون في هذا الحالة قضية بديهية لا تحتاج لإثبات ومع ذلك فإن هذه القضية تحتاج في ثقافتنا إلى تأكيد متواصل نأمل أن تقوم به هذه الدراسة لكن القول بأن النص منتج ثقافي يمثل بالنسبة للقرآن مرحلة التكوين والاكتمال وهي مرحلة صار النص بعدها منتجا للثقافة بمعنى أن صار هو النص المهيمن المسيطر الذي تقاس عليه النصوص الأخرى وتتحدد به مشروعيتها. إن الفارق بين المرحلتين في تاريخ النص هو الفارق بين استمداده من الثقافة وتعبيره عنها وبين إمداده للثقافة وتعبيره لها” (مفهوم النص ص 23- 24).
    و يقول في موضع آخر:
    ” من الواقع تكون النص (القرآن) , ومن لغته وثقافته صيغت مفاهيمه , فالواقع هو الذي أنتج النص .. الواقع أولاً والواقع ثانياً والواقع أخيراً . لقد تشكل القرآن من خلال ثقافة شفاهية , وهذه الثقافة هي الفاعل والنص منفعل ومفعول .. فالنص القرآني في حقيقته وجوهره منتج ثقافي , والمقصود بذلك أنه تشكل في الواقع والثقافة فترة تزيد على العشرين عاماً .. فهو ديالكتيك صاعد وليس ديالكتيك هابطاً … والإيمان بوجود ميتافيزيقي سابق للنص يطمس هذه الحقيقة … والفكر الرجعي في تيار الثقافة العربية هو الذي يحول النص من نص لغوي إلى شيء له قداسته . والنص القرآني منظومة من مجموعة من النصوص , وهو يتشابه في تركيبته تلك مع النص الشعري , كما هو واضح من المعلقات الجاهلية مثلاً , والفارق بين القرآن وبين المعلقة من هذه الزاوية المحددة يتمثل في المدى الزمني الذي استغرقه تكون النص القرآني , فهناك عناصر تشابه بين النص القرآني ونصوص الثقافة عامة , وبينه وبين النص الشعري بصفة خاصة , وسياق مخاطبة النساء في القرآن المغاير لسياق مخاطبة الرجال هو انحياز منه لنصوص الصعاليك !.قال: (إنَّ جذور الاستعمار تضرب في تربة الثقافة.. منذ الانقلاب الأموي، وقُتل العقل على يد تيار ما سُمِّي أهل السنة والجماعة، ولم يكن بسنة ولا جماعة) كتاب الزلزال العراقي ص124.
    حزنه على فتح القسطنطية مع أن بشرى فتحها و بركة من فتحها جاء في أحاديث معتبرة .قال: (يفرح المسلمون بسقوط القسطنطينية.. ولكن هناك مَن يذكرها مع الدموع، فهل كان فتحها إسلامياً؟ ثم ما هي النتائج المدمِّرة على العالم الإسلامي من وراء هذا الفتح المبين؟.. ولا يخطر في بالنا أنَّ تاريخنا قد يكون في بعض صفحاته مرباداً أسود كالكوز مُجخِّياً) ج الشرق الأوسط ع8310.
    و من أقوال جلبي المشهورة:

  26. الدكتور خالص مفكر عظيم وفيلسوف كبير مراع للدين قبل كل شيء يتكلم عن وعي ونقول للشيخ البراك

    وكم من عائب قولا صحيحا وآفته من الفهم السقيم

    وللدكتور كتابين متوفرين في مكتبة العبيكان وهما

    1- من الذرة إلى المجرة

    2- من الخلية الى الدماغ

    وكتابه النقد الذاتي الذي كان متوافرا في معرض الكتاب هو من أكثر الكتب روعة ويحتوي على مايفوق الخمسين مصدر

    وتتوفر له مقابلات على youtube احداهما في برنامج اضاءات و الأخرى على قناة دليل حول ( هل كان بركان ايسلندا عقوبة الهية )

    ولكن هل تدرون ماذا رد الدكتور على _ ( البراك )
    قال : اللهم اهدي الشيخ البراك واشرح صدره

    وعندما سؤل هل تريد محاكمته لتكفيرك ؟
    قال : انا اتقبل وجهات النظر بصدر رحيب

  27. نسأل الله ان يحفظ شيخنا العلامة عبد الرحمن البراك ‏ وأن يخلصنا من شر اهل الكفر والزيغ والفساد

  28. كل شخص يخالف المشايخ اليوم هو كافر

    ناصر الألباني حاربه الكثير بعد كتابه

    الرد الفحم، على من خالف العلماء و تشدد و تعصب، و ألزم المرأة
    بستر وجهها و كفيها وأوجب،
    و لم يقتنع بقولهم: إنه سنة و مستحب
    للشيخ محدث الشام ناصر الدين اللبان –رحمه الله

    و مشايخ سعودية اليوم تكفر كل شخص يسمح للمرآه بقيادة السيارة

    ولا يكفرون من يسمح بوجودها مع السائق و الله شي غريب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    مشايخ بلاط

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s