دموع الملائكة المقنّعة !

قياسي

كيف اعتاد الآخرون على مقاسمة الأرض مع الشياطين والملائكة معًا ؟

شارعٌ واحد ، منزلٌ واحد ، غرفةٌ واحدة ، جسدٌ واحد ، صوتٌ واحد ، نفسٌ واحد ، شيطانٌ وملاكٌ وأنا !

قلت لها : كان من الأسهل عليّ لو أنّ الله خلقني شيطانًا .. ولم أقل ملاكًا ، فظهري أضعف من أن يحمل جناحين ، لكنّ رأسي خصبٌ بما يكفي لزراعة  قرني شيطان !

فقالت : بل الحمد لله ، لأنّكِ إنسانٌ يحاسب نفسه إن أخطئ !

وعندما كنتُ أعرّف الآخرين على ملاكي ، يختبئ  المارد في جيبي كنقدٍ عتيق ، أبتسم بيأسٍ ، ويبتسمون لأنّهم غير قادرين على التمييز بين الملاك وبيني !

ولطالما وبّختُ شيطاني لأنّه لا يحيّي النّاس ولا يسلّم عليهم ، ولطالما أشرتُ إلى جيبي وأخبرتهم : هنا يختبئ شيطان ، إذا تحدّث طأطأت رؤوسها كلّ الشياطين ، فينظرون إليّ بإشفاق .. بإعجاب .. ودهشة : أنتِ ماهرةٌ في سحق نفسكِ يا إحسان !

وأبكي ، لأنّهم كانوا طيبين جدًا ..

يطول الجدال بين ملاكي وشيطاني ، أتمنى أخيرًا لو أنّني أستطيع تركهما يتصارعان .. لأخلد إلى النوم بسكينة !

Advertisements

7 responses »

  1. إحسان ، دائما يكون دعائي في الحالة التي أشعر فيها أن الآخرين ينزلوني منزلًا لا أستحقه “اغفر لي ما لا يعلمون”

    سوى المصطفين و المنزهين أو الطغاة المتجبرين، لا يوجد شخص على وجه الأرض يستحق التقدير الذي يلحقه ، خيرًا كان أم شرًا..

    كل شخص في هذا العالم (كما أشرنا في نقاش سابق) يحمل داخله جانب شر و آخر طيب ، فمن الخطأ أن نجعل البشر إما أبرارًا أو فجار !

    هذا الخطأ هو الذي يعاملنا الناس على أساسه ، فإما أن يُشعرونا بأننا خيرة الخلق أو و كأننا اسوأ البشر ، و كلا الحُكمين ظالم ..

    نحن نتألم إن أشعرنا أحد بأننا أبرار لأننا لسنا كذلك ، فورا نستعيد أخطاءنا الكثيرة و ذنوبنا و سوءاتنا فنتألم ..
    و نتألم أيضا إن أشعرنا أحد و كأننا فجار أشرار.. نتذكر حينها نوايانا الطيبة و أعمالنا الحسنة و إخلاصنا !

  2. التنبيهات: Tweets that mention دموع الملائكة المقنّعة ! « إحسان -- Topsy.com

  3. كنت أظنني ملاكا حتى اكتشفت أن قفصي الصدري مهجور .. ومسكون بالغربان

    تحياتي لشيطانك 🙂

  4. لييس هناك انسان ملائكي بحت او شيطاني بحت
    كلنا نحمل الجانبين
    و لكن الاهم
    اننا نستطيع ان نروض شيطاننا
    احيانا الشياطين لها فائدة عند بعض الاناس
    ربنا خلقنا بشر ضعفاء

    فلا تلومي نفسك
    لان هذه الحرب لن تنتهي ابدا
    دمتي سالمة
    فائزة بنت هادي

  5. لكلٍّ منّا شيطانٌ يُربيهِ وملاكٌ يحيا معه
    ويبقى عَلينا ذلكَ الفرضُ المُلزَم ، بجبلِهما على التّعايشِ معنا
    في كُلِّ لحظةِ خيرٍ أو سوء ..!

    :||:

    وأمّا الحربُ والنّزاعُ بينَهُما فربّما يكونُ سرُّ الحياة
    لأنّها لا تستطيعُ الاستمراريّة لو كانَ الإثنانِ على توافقٍ تامْ
    فَلا بُدَّ من بعضِ المؤثّراتِ الشيطانية بلمسةٍ من نّقاء..!!

    إحسان..
    جميلٌ ذلكَ الفيض
    وحرفٌ ذا ألق..
    وأنا ، كنتُ هُنا ذاتَ يوم..=)

  6. يا له من صراع فكري بريء جداً، في زمنٍ أصبح الإنسان هو من يتقمص دور الشيطان، ويحاول أن يكون ملاكاً فلا تنفع معه تلك المعادلة!!

    مدونة جميلة جداً

    ود يمتد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s