الآية (٧) سورة التوبة – آية ٦١

قياسي

أتألّم وأنا أقرأ مطلع هذه الآية :  ومنهم الذين يؤذون النبيّ .. أواه كيف يتجرّئ الناس على إيذاء محمّد ؟ فتطوّع لهم ألسنتهم السخرية ممّن هو رحمة لهم وللعالمين ، ثمّ ما هو السبب الذي يدفعهم لذلك ؟ .. يقولون : هو أُذُن ! إنما محمّد أذن سمّاعة ، يصدّقنا مهما أقسمنا له كذبًا . لعمري إنّ هذا ما تفعله الألسنة السوداء بالقلوب البيضاء دومًا ، الاستهزاء متى شعرت بالحقارة والاستصغار أمامها ، أو تحوير الصفة الجميلة إلى صفة وضيعة عند عجزهم عن مجاراتها !

والله عزّ وجلّ يدافع عن نبيّه فيقول : قل هو أذن ، إيه كما أسلفتم أيّها المنافقون ، هو أذنٌ تصدّقكم وإن كذبتم ، لكنّه ” أذن خير ” ، فهو لا يصدّق الآخرين عن غفلة أو سوء تقدير كما زعمتم ، ولكنّه يفعل ذلك لأنّه يؤمن بالله ويؤمن للمؤمنين ، وعندما أقرأ هذا يتبدّل الألم إلى سعادة عظيمة ، لتكرر لساني : يؤمن بالله ويؤمن للمؤمنين .. يؤمن بالله ويؤمن للمؤمنين .. يؤمن بالله ويؤمن للمؤمنين .

إذا أسرّت لي صديقة صالحة بأنّها ” تؤمن بي ” ينخلع قلبي سعادة ، لأنّ الإيمان هنا لا يعني التصديق فحسب ، بل هو التصديق ممزوجًا بالحبّ وبالثقة العميقة مهما أخطأتُ ووقعت في الزلل ، فكيف إذا طمأننا الله في علاه بأنّ محمّدًا صلّى الله عليه وسلّم يؤمن للمؤمنين ويثق بهم ؟ أيّ نعمة وفضل يحصل عليها الإنسان أعظم من هذه .. اللهمّ اكتبنا من المؤمنين .

ثمّ إنّ محمّدًا – بالإضافة إلى ذلك – هو رحمة للذين آمنوا منكم ، يقول الشعراوي رحمه الله بأنّ في هذا القول احترام لكلمة الإيمان الّتي أظهرها المنافقون ، وفيه إشارة إلى أنّ الرسول عليه الصلاة والسلام لا يدّعي العلم بمكنونات القلوب إلاّ ما أخبره الله به ، لذلك هو لا يملك أمام من أظهر الإيمان إلاّ تصديقه في أقواله .

قد يرى البعض في الصفات الإنسانية المتجاوزة عن الآخرين ضعف، لكنّهم يغفلون عن أنّ هذه الصفات تحتاج إلى قوّة أعظم من استعراض العضلات في ما لا ينفع ، كما أنّ الله محاسبنا – كبشر – عن تعاملنا مع ظاهر أفعال النّاس وأقوالهم وإن لعبت بنا الظنون لعبتها ، أو آمنّا بحسّنا العالي وحدسنا في التعرّف على الآخرين .

Advertisements

One response »

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s