تحدّي الـ ١٠٠٠٠ صفحة .. من جديد

قياسي

تحديث :

ظروف كثيرة ألمّت بي، أصبحت قراءتي ميّتة بسببها ولم أعد أعي ما أقرؤه، لذلك قطعتُ التحدّي ولا أظنّ بأنّي عائدة

قبل أكثر من عام قمتُ خلال ٣ أشهر و١٠ أيّام بتنفيذ تحدّي يتطلّب منّي قراءة ١٠٠ صفحة خلال ١٠٠ يوم أي ما يعادل ١٠٠٠٠ صفحة في ٣ أشهر و١٠ أيّام !

خرجت من التحدّي وقد قرأت ٨٠٠٠ صفحة خلال هذه المدّة الزمنيّة – مش بطّال يعني :$ – !

اليوم أعلن تكراري من جديد لهذا التحدّي 🙂 لقد كانت أيّامًا جميلة جدًا جدًا اشتقت لها :$ سأعود كذلك إلى كتابة اقتباسات وآراء حول الكتب الّتي أقرأها في ذلك الحساب القديم في تويتر .. حساب الـ ١٠ آلاف صفحة !

روابط :

تحدّي الـ ١٠٠٠٠ آلاف صفحة !

١٠٠ * ١٠٠ = ؟

حساب التحدّي على موقع تويتر

Advertisements

11 responses »

  1. ماشاء الله تبارك الله ..

    ليتني أقوى على مثل هذا التحدي !

    أسأل الله لك التوفيق والسداد ..

    * سؤال .. هل من الجيد قراءة كمية كبيرة من المعلومات في وقت كهذا ؟!

    أشعر أن يصعب ترسيخ المفيد منها في الذاكرة ..

    وكثرة الكلام ينسي بعضه بعضاً .. فما كانت نتيجة تجربتكم الماضية ؟

  2. مرحبا إبراهيم ..
    أصدقك القول بأنّي عندما أمرّ على بعض أسماء الكتب الّتي قرأتها في التحدّي السابق أتفاجئ بأسماء نسيتها تمامًا !
    لكن .. هذا لا يعني أنّني نسيت محتواها، بالنسبة لي تأثير الكتب روحيّ وفكريّ أكثر من كونه تأثير معلوماتيّ .. الكتب تغيّر من مفاهيمنا وفلسفاتنا بشكل أعمق من أن يُنسى .
    ثمّ إنّني أؤمن بأنّ الإنسان مهما شعر بأنّه نسي فالحقيقة تقول بأنّ المعلومة مخزّنة في جزء خفيّ من الذاكرة، قد تسترجعها وأنت تقرأ كتابًا آخرًا أو تمرّ بموقف في حياتك المزدحمة 🙂

    شكرًا لك ولمحمّد ولجميع من يمرّ 🙂

  3. تحدي جميل بديت فيه من بداية العام
    لكن لزيادة كمية الكتب الذي اقرائها
    اي اخصص لكل شهر مجموعة كتب و يجب أن تنتهي
    الحمدلله بليت بلاء حسنا واحاول اجعله نظام حياة دائم
    دمتي و دام تحديكي
    موفقة يالغلا

  4. كان لدي إحساس إنك سوف تعودين للتحدي وقبل رجوعك للحساب بيومين أعدت متابعته
    ننتظر التحدي الأجمل منك إحسان

    لكِ كل التوفيق :”)

  5. كنت معجب جدا بهذا التحدي، وأتذكر تماما تعليقك الشديد على نفسك عند انتهاء التجربة
    وهذا الشيء يدفعني للسؤال ، ماذا فعلتي لتدارك أخطاء التجربة السابقة ؟
    النقطة الثانية هي هل رأيت تحدي القودريدز ؟ تلزمي نفسك في السنة بعدد معين من الكتب مثلا 52 كتاب
    وبعد ذلك يقوم الموقع بمتابعة مسيرتك القرائة ويبين لك مدى تقدمك وان كنت متأخرة في الأسبوع يظهر لك هذا التأخير بعدد الكتب
    طبعا أتفهم أن تحديد الصفحات أدق من تحديد عدد الكتب ( كما ) ولكن تحديد عدد الكتب أدق كما ونوعا
    وأقترح عليك أنك تحطي خطة دقيقة لجدول قرائتك تحددي في عدد من الأوقات وأساليب القرائة وأنواع الكتب واذا قدرت حددي أسماء الكتب
    طبعا الخطة الجيدة تساعدك على تحقيق أهدافك
    وأنصحك تستخدمي القود ريدز وأربطيه بحسابك في تويتر حتى نراقب تقدم عدد الصفحات أيضا ، وحتى لا تفري من تويتر إلى تويتر
    أتمنى لك هذه المرة أن تتجاوزي الـ 12000 ورقة
    أتمنى ما أكون متطفل على خصوصياتك
    بالتوفيق

  6. صارخ بصمت :
    إجابة على سؤالك فالحقيقة أنّي لم أفعل شيء ! فقط عندما أجد في نفسي تباطؤ أو كسل ذهني أعمد إلى زيادة قراءة كتب لا تحتاج إلى تركيز شديد كي أتمكّن من ملاحقة المئة صفحة 😛 وهذا فعلٌ لا يرضي ضميري على كلّ حال .. فأنا أشعر وقتها بأنّي طالبة رياضيات -___- .

    بالنسبة لتحدّي قود ريدز نعم سمعت عنه لكن لم يعجبني صراحة :/

  7. تحدي ماله قيمة. من الأفضل قراءة الكتب بتأني و التمعن في دروسها و على الراحة. الدعوة ماهي سباق و تغصبين نفسك تخلصين اكبر عدد في أقل مدة ممكنة, إستمتعي بالحياة يافتاة!

    و ثاني شئ, العلاقات الإجتماعية شئ مهم بالحياة و دروسها توازي دروس الكتب. نوعي من نشاطاتك, إلا إن كان اليوم عندك فوق 24 ساعة فهنا مسألة أخرى.

    بالتوفيق.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s